احتفالات الطرق الصوفية فى السودان بالمولد النبوى الشريف طباعة إرسال إلى صديق

_41539688_safa_sudan2_203

تحتفى الطرق الصوفية المنتشرة فى أنحاء البلاد حفاوة خاصة بذكرى المولد النبوى، فهم أكثر المسلمين معرفة بقدر هذا النبى ومحبة له وتعلقًا به..

والرباط الصوفى -أو الخلوة- يسمى فى السودان "المسيد" والمسيد عادة يحتوى على مسجد ومدرسة ومضيفة ومطبخ وبيوت لسكنى الطلاب والمريدين ويتوسطه فى العادة ساحة فضاء كبيرة تقام بها حلقات الذكر والاحتفالات وهكذا.

من أمثلة هذه الطرق الطريقة الختمية التى أجرت جريدة "الوطن" حوارًا مع أحد أتباعها فيه:

س: قيل إن المسيد شهد احتفالاً ضخمًا بمناسبة ذكرى المولد النبوى الشريف.. فماذا عن هذا الاحتفال؟

جـ: درجنا سنويًا برابطة الختمية بمدينة شندى أن نعقد اجتماعًا بمنزل الخليفة جعفر الأمين لجمع التبرعات وإقامة خيمة الختمية بساحة المولد بشندى حيث يقوم شباب الختمية من شندى وكل القرى المجاورة لها يوميًا وطيلة الـ 12 يوم للمولد النبوى الشريف يقومون بإحياء تلك الليالى بقراءة المولد فى الخيمة ومع وجود من  يتحدث عن سيرة الرسول "صلى الله عليه وسلم" وفى اليوم الختامى تكون "الختمة" فى شندى وبعدها فى اليوم التالى بمسيد الحفيان ونحن نظل طيلة شهر ربيع الأول فى حركة دائمة لإحياء ذكرى المولد النبوى الشريف بكل المناطق جنوب شندى. إن الاحتفال بالمولد احتفال فريد من نوعه لايضاهيه أى احتفال آخر وهذه مفخرة لنا جميعا كمسلمين نفتخر بها فهى مناسبة عظيمة تقع على نفوسنا بردًا وسلامًا.

فى مسيد الحفيان أقيم احتفال ضخم مثلما يحدث كل عام بهذه المناسبة العظيمة حيث يتدافع الناس منذ الصباح الباكر نحو المسيد  للمشاركة فى الاحتفالات فى ساحة المسيد، وقد بلغ تعداد الناس الذين شاركوا فى هذا الاحتفال 25 ألف مواطن كانوا فى ساحة مسيد الحفيان يحتفلون بهذه الذكرى العظيمة حيث استمر الاحتفال حتى الفجر وشارك فيه  علماء أجلاء من أبناء الطريقة الختمية من الخرطوم، تحدثوا عن سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وعن مناقبه الشريفة وعلى رأس هؤلاء الأعلام الشيخ صلاح سر الختم والشيخ الجيلى الشيخ وحيرانه(أى تلامذته) كما أن كل الطرق الصوفية المختلفة شاركت فى هذا الاحتفال كعادتها من كل عام ([1]).

*     *     *

وقال أحد أتباع الطريقة التجانية -وهو يسير وسط الزفة-  إن الطريقة التجانية تستعد لهذا اليوم طول العام فهم ينتظرون هذا اليوم سنويًا ليعبروا عن فرحتهم بمولد النبى صلى الله عليه وسلم..

وقال أحد أتباع الطريقة المكاشفية إن الاحتفال هذه السنة (2010) يأخذ طابعًا استثنائيا وأنهم قرروا تمديد الاحتفال ليستمر ثلاثين يومًا..

وللنساء حلقات ذكر خاصة، ومنشدات بمناسبة المولد، ويتواجد البعض منهن فى ساحة الاحتفال، بينما يواصل البعض الآخر الاحتفالات فى المنازل بشكل دورى، وتقول إحدى المادحات إنهن يوزعن الاحتفالات يوميا فى دار واحدة منهن، حيث يقمن حلقات مديح تحييها شيخات ومادحات، كما يحضّرون أكلات وحلويات خاصة تقدم فى هذه المناسبة كالبليلة والزلابية والأرز باللبن والشاى([2]).

أما الطريقة السمانية بشمال كردفان ؛ أولاد  أبونا الشيخ البرعى فيكون احتفالهم طوال ليالى الشهر المبارك – ربيع الأول ، وقد  جاء وصفها كما يلى: "يحتفل الشيخ بالمولد النبوى الشريف حيث يتم إحياء كل لياليه ابتداء من اليوم الأول وحتى الليلة الختامية..

ويبدأ الاحتفال عادة بعد صلاة العشاء بتلاوة مولد "رياض الخيرات" للشيخ عبد المحمود نور الدائم، ثم يعقب ذلك إنشاد المدائح النبوية حتى ساعة متأخرة من الليل، ثم يعقب ذلك الذكر بالنوبة "الطبول" حتى الصباح، ويتجمع مريدوا الشيخ من كل البلاد لحضور المولد، كما يحتفل مريدوا الشيخ بالمولد فى كل من أم درمان والخرطوم والأبيض وود مدنى وبقية مدن السودان، وذلك بإقامة مخيمات فى تلك المدن مع بقية الطرق الصوفية الأخرى"([3]).

وللطريقة السمانية فروع كثيرة فى السودان منها فرع "طابت" الذى وُصف احتفالهم بمولد النبى صلى الله عليه وسلم كما يلى:

يبدأ الاحتفال من أول يوم فى شهر ربيع الأول،إلا أن المراسم الأساسية وحركة الوفود الكبيرة تبدأ من ليلة الثانى عشر من ربيع الأول، وتستمر حتى ظهر اليوم الرابع عشر منه، فتموج مدينة "طابت" فى تلك الفترة بالألوف الذين يؤمونها من شتى ولايات السودان، غير الضيوف الذين يحضرون من الدول العربية.

وتتوافر الجهود لاستقبال القادمين وخدمتهم وإيوائهم وإطعامهم وتهيئة أسباب  الراحة لهم.. ومن خصائص تلك الأيام بمدينة طابت أن الذكر لاينقطع فيها طيلة هذه الأيام ولياليها.. ويكون هناك اهتمام كبير بقراءة كتب المولد النبوى الشريف التى أعدها المشايخ لهذه المناسبة خصوصًا مولد "رياض الخيرات فى مولد سيد السادات" الذى ألفه الشيخ عبد المحمود بن الشيخ نور الدايم، وذلك طيلة ليالى الاحتفال بالمولد. انتهى

                      (عن كتاب تاريخ الاحتفال بمولد النبى صلى الله عليه وسلم ومظاهره فى العالم)

[1])) الوطن العدد 2351 بتاريخ 24/12/2009

[2])) "أفراح ومدائح وسهرات إنشاد فى احتفالات المولد النبوى"  8 إبريل سنة 2006  [bbc.com]

([3])  سلطان القلوب الشيخ عبد الرحيم البرعى، محمد خالد ثابت، دار المقطم للنشر والتوزيع، القاهرة، 2008، ص110.



شارك بهذه الصفحة فى مواقعك الإجتماعية المفضلة
 
 
جميع الحقوق محفوظة 2014 | الموقع الرسمى محمد خالد ثابت. | تصميم محمود نصر | التسجيل